القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس أغراض الخبر والإنشاء للسنة الثانية 2 ثانوي اداب وفلسفة

 تحضير درس أغراض الخبر والإنشاء للسنة الثانية 2 ثانوي اداب وفلسفة

 

يسرنا أن نضع بين أيديكم وتحت تصرفكم تحضير درس أغراض الخبر والإنشاء السنة الثانية ثانوي في مادة اللغة العربية وآدابها، شعبة اداب وفلسفة في ميزان صاحب العمل تجدون الملفات على شكل pdf واخرى word قابلة للتعديل والطباعة.

  


الأمثلة:

 تأمل قول الكاتب في النص : " و قد اتّجه اهتمام العبّاسين إلى تعلّم الجواري و توجيههن نحو الغناء ".

تأمّل قول الشّاعر : لا تسقني ماء الملام فإنّــني    صبّ قد استعذبت ماء بكائي

الخبر ما يصحّ أن يقال لصاحبه أنت صادق أو أنت كاذب ، الإنشاء ما لا يصحّ أن يقال لقائله أنت صادق أو كاذب.

بناء أحكام القاعدة :

الأغراض الأدبية للأسلوبين الخبري و الإنشائي:

1. الخبري: إذا قلت : الجزائر من الأقطار العربية الكبيرة مساحة، فإنّ هذا الأسلوب خبري غرضه مجرّد الإخبار( أيّ توصيل المعلومات) و لذلك نسمّيه خبرا حقيقيا، و قوله تعالى: "" خلق سبع سماوات و من الأرض مثلّهنّ "" . الطّلاق.12.هو خبر حقيقي أيضاً.

فإذا أخبرنا المخاطب بما يجهله سمي " خبر فائدة" و إذا أخبرناه بما يعرفه مثل: أنت عليّ، و سمي " لازم الفائدة " أي أنّ فائدته محدودة هي إعلامه بأنّنا نعرف اسمه.

و يكون الخبر مجازيا إذا لم يكن هدفه توصيل المعلومات و إنّما التعبير عن أحد المعاني النّفسية الّتي سمّيناها الأغراض الأدبية و منها:

الفخر، الشّكوى ، الاستعطاف، الدّعاء، النّصح و الإرشاد، التّحسّر، المدح و الثّناء، التّهديد، الحثّ و التشجيع،التحقير، التّهكّم.

2. الإنشاء : نقسّمه إلى قسمين : طلبي و هو الّذي يطلب به حصول شيء (الأمر، النّهي التّرجّي، الاستفهام، التّمني، النّداء)،و غير طلبي  و هو (التعجّب،جملة القسم، أفعال المدح و الذمّ و أفعال العقود).

إحكام الموارد: في مجال المعارف ص 65

تبيين نوع الأسلوب و غرضه البلاغي:

- أسلوب إنشائي بصيغة النّداء غرضه التّحسّر.

- أسلوب خبري غرضه لازم الفائدة.

- أسلوب إنشائي بصيغة الاستفهام غرضه التوبيخ.  

 إحكام موارد المتعلم و ضبطها:

في مجال المعارف :  قمت برحلة سياحية ، صف ما شاهدته من مناظر موظفا في وصفك أساليب خبرية و أخرى إنشائية .

الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

 

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:

                                                                                                             

 

ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:

 

reaction:

تعليقات