القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس صفات عباد الرحمن ع الاسلامية للسنة الاولى 1 ثانوي

 

تحضير درس صفات عباد الرحمن ع الاسلامية للسنة الاولى 1 ثانوي

 

يسرنا أن نضع بين أيديكم وتحت تصرفكم تحضير درس صفات عباد الرحمن السنة الاولى ثانوي في مادة العلوم الاسلامية، جذع مشترك علوم وتكنولوجيا واداب في ميزان صاحب العمل تجدون الملفات على شكل pdf واخرى word قابلة للتعديل والطباعة.

 


 
قال الله تعالى( وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الْذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الاَرْضِ هَوْناً وَ إِذَا خَاطَبَهُمُ الجَاهِلُونَ قَالُواْ سَلَاماً (63) وَ الْذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَ قِيَاماً(64) وَ الْذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اَصْرَفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً (65) إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَ مُقَاماً (66) وَ الْذِينَ إِذَا أَنْفَقُواْ لَمْ يُسْرِفُواْ وَ لَمْ يُقْتِرُواْ وَ كَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً (67) وَ الْذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللهِ إِلَهاً آخَرَ وَ لَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ التِي حَرَّمَ اللهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَ لَا يَزْنُونَ وَ مَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً (68) يُضَاعَفْ لَهُ العَذَابُ يَوْمَ القِيَامَةِ وَ يَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً (69) إِلَّا مَنْ تَابَ وَ آمَنَ وَ عَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَ كَانَ اللهُ غَفُوراً رَحِيماً (70) وَ مَنْ تَابَ وَ عَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللهِ مَتَاباً(71) وَ الْذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَ إِذَا مَرُّواْ بِاللَّغْوِ مَرُّواْ كِرَاماً (72) وَ الْذِينَ إِذَا ذُكِّرُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّواْ عَلَيْهَا صُمًّا وُ عُمْيَاناً (73) وَ الْذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ اَزْوَاجِنَا وَ ذُرِيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَ اجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً (74) أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُواْ وَ يُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَ سَلَاماً (75) خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَ مُقَاماً (76) قُلْ مَا يَعْبَؤُاْ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً (77) ).  سورة الفرقان الآية  36                                               

         

1- شرح الألفاظ الصعبة

- هوناً: هيِّنين متواضعين غير متكبِّرين.- قالوا سلاماً: قالوا قولًا سديداً فيه عفو و صفح و سلامة من الإثم.- كان غراماً: كان ملازماً و ثابتاً.- لم يقتروا: لم يبخلوا - قواماً: وسطاً، - أثاماً: جزاءً و عقاباً.- مهاناً: ذليلاً و محتقراً. - لا يشهدون الزور: لا يدلون بالشهادة الباطلة، أو لا يحضرون محاضر الكذب-اللغو: كل ما لا خير فيه من قول أو عمل.- كراماً: معرضين عنه، مكرمين أنفسهم عن الوقوف عليه و المشاركة فيه- لم يخرّوا عليها صمًّا و عمياناًخرّ بمعنى سقط، و المعنى أنهم إذا سمعوا آيات الله أقبلوا عليها واعين لها متبصرين بما فيها، ليس شأنهم شأن الكفار الذين إذا سمعوا آيات الله أعرضوا عنها كمن لا يسمع و لا يبصر.- قرّة أعين: تقرّ أعيننا بهم بمعنى تسكن و تهدأ- الغرفة: أعلى مواضع الجنّة و أفضلها.  - المستقر: محلّ الاستقرار.  المقام: مكان الإقامة. - ما يعبأ بكم ربي: لا يبالي بكم ربي، و لا يعتدّ بكم. من قولك لا أعبأ بالأمر أي لا أبالي به و لا أعتد.



2-
مجمل معنى الآيات: في هذه الآيات الكريمة يذكر الله جملة من الأوصاف التي يتصف بها عباده الصالحين؛ حيث وفقوا إلى الأعمال الصالحات التي أكسبتهم الدرجات العاليات في غرف الجنات.


3- الايضاح و التحليل :

ا- التعريف بعباد الرحمان : هم الذين استحقوا الفوز بالدرجات العليا في الجنة للصفات العظيمة التي اتصفوا بها.


ب- صفات عباد الرحمان :
1-
الصفات العقائذية :
-
أ- الاخلاص في العبادة و الدعاء: أي أنهم لا يشركون به أحدا كعبادة الاصنام الاوثان او الاولياء الصالحين و يخلصون له في الدعاء فلا يستغثون و لا يسالون الا الله ، فيقينهم كامل وتوكلهم تام على الله وحده. عن ابن مسعود قال: سأَلت رسول الله صلى الله عليه وسلم: أَيُّ الذَّنب أَعظم؟ قال: أَن تجعل لله نداً وهو خلقك..."
ب- تعظيم ايات اللهفإذا قرأت عليهم آيات منه سمعوها بآذن واعية وقلوب وجلة وتذكروا الآخرة و أهوالها.
ج- الاستعاذة بالله من النارفبالرغم من العبادة المتواصلة لله إلا أن عباد الرحمن يسألون  ربهم أن يبعدهم عن عذاب جهنم لأن عذابها شديد و دائم على من دخلها و الإقامة فيها شر وعناء كقوله: {وَٱلَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا ءاتَواْ وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ }  المؤمنون60
2-
الصفات الاخلاقية :
أ- التواضع: أي أنهم يتواضعون في مشيتهم دون تكبر أو عجب ويطيعون أوامر الله ويطبقون أحكامه. كما قال تعالى:{وَلاَ تَمْشِ فِى ٱلاْرْضِ مَرَحًا}    الإسراء37
ب- الحلم: إذا حدث الجاهل عبدا من عباد الرحمن بالقول السيئ رد عليه بالحلم و القول الحسن و لا يرد الإساءة بمثلها. كما كان رسول الله : لا تزيد شدة الجاهل عليه إلا حلمًا و قصة الاعرابي الذي بال في المسجد
ج- لتّرفع عن اللّغو : فعباد الرحمن لا يجلسون في مجالس اللغو والكلام الفارغ وأماكن القمار والغناء المحرم وأماكن اللهو، لأنهم يكرمون أنفسهم و يترفعون عن هذه المجالس و أهلها.

د- اجتناب  قول الزور : فعباد الرحمن لا يشهدون بالباطل فتضيع حقوق الغير
3-
الصفات العملية

أ- قيام الليل : العبادة باليل  أشق وأبعد من الرّياء، وهذا بيان لحالهم مد معاملتهم  مع ربّهم ووصف ليلهم بعد وصف نهارهم، وأنهم يكثرون من صلاة الليل  مخلصين فيها  لربهم متذللين له قيل: من قرأ شيئاً من القُرآنِ في صلاةٍ وإنْ قلَّ فقد باتَ ساجداً وقائماً. ابن مسعود       
ب- الاعتدال في الإنفاق : أي أنهم لا يسرفون في العبادة و يهملون أعمالهم،    و ليسوا بالمبذرين و لا المسرفين في المأكل والمشرب، وليسوا بالمقصرين فيكونوا بخلاء، و إنما إنفاقهم وسط واعتدال بين البخل والإسراف. قال تعالى {وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَىٰ عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ ٱلْبَسْطِ"   الإسراء92
ج - اجتناب ناب الكبائر : من يفعل خصلة من الخصال السالفة الذكر التكبرو البخل و الاسراف و الشرك و القتل و الزنا يلق في الاخرة جزاء ما اتركبه بل يي يضاعف له ربه العذاب و و يجعله خالدا فيه ابدا مع المذلة و الاحتقار
د- التوبة: من تاب عن هذه المعاصي و غيرها و ندم على ارتكابها وعزم أن لا يعود إليها وعملا صالحا فستتبدل سيئاتهم حسنات.
ه- التضرع و الابتهال الى اللهإذ أنهم يلجأ ون إلى الله فيسألونه ما يريدون ولا يسألون غيره لأن السؤال لغير الله مذلة،ومن بين ما يسألونه أن يرزقهم زوجات وأولادا مؤمنين صالحين، يعملون الخير ويبتعدون عن الشر، و بهذا تستقر أعينهم و تفرح أنفسهم فيكونون أئمة للخير يقتدي بهم غيرهم.


ج - جزاء عباد الرحمان: سينالون المنازل الرفيعة، والمساكن الأنيقة الجامعة لكل ما تشتهي وتلذه الأعين، وذلك بسبب صبرهم... فيلقون سلاما من ربهم، و من ملائكته الكرام، و من بعضهم البعض و يسلمون من جميع لمنغصات و المكدرات.

4-
الفوائد و الاحكام
-
الفوائد
 
بيان صفات و أخلاق عباد الرحمن عباد الرحمن.
-
فضل التواضع والوقار في المشي.
-
فضيلة مقابلة السيئة بالحسنة و الجهل بالحلم.
-
فضل العبادة وقيام الليل لاجتناب النار.
-
ضرورة التوسط في الإنفاق دون تبذير أو إسراف

-
الاحكام
-
حرمة الشرك و الزنا و القتل لكونها من الكبائر.
-
وجوب التوبة من المعاصي والرجوع إلى الله.
-
وجوب التحلي بالصقات الحميدة

 

 

الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

 

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:

                                                                                                             

 

ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:

 

reaction:

تعليقات