القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالة فلسفية قارن بين العلم والفلسفة للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب العلمية

 

مقالة فلسفية قارن بين العلم والفلسفة للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب العلمية

 

يسرنا ان نضع بين أيديكم وتحت تصرفكم مقالة فلسفية قارن بين العلم والفلسفة للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب العلمية من أجل التحضير الأمثل لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا 2021-2022 (bac) في ميزان حسنات صاحب العمل تجدون الملف على شكل pdf قابل للتحميل والطباعة مقدم لكم من الموقع الأول للدراسة في الجزائر 3 ثانوي.

 

ملاحظة: شارك المنشور ليستفيد غيرك وتابعنا لدعمنا على الاستمرار بإيصال الجديد لك

 قارن بين العلم و الفلسفة


مقدمة



كان دأب الإنسان منذ القديم تكوين المعرفة من خلالها يتعرف على نفسه و على العالم و قد تعددت المعارف التي كونها من علم و فلسفة و إذا كان المفهوممان مختلفان من الناحية الاصطلاحية فإن هذا يجعلنا نفترض جود اختلافات بينهما، و يجدفعنا إلى ضرورة المقارنة بينهما، و هنا يتبادر إلينا طرح الإشكال الآتي
ما الفرق بين العلم و الفلسفة
كيف يمكننا المقارنة بين العلم و الفلسفة
ما هي أوجه التشابه، الاختلاف و التداخل بين الفلسفة و العلم



أوجه الاختلاف



إن المقارنة بين العلم و الفلسفة يقتضي منا البدأ بأوجه الاختلاف و ذلك من عدة نواحي
من ناحية الموضوع : إذا كان موضوع العلم الملموسات و المحسوسات فإن موضوع الفلسفة اللاملموس، أي الميتافيزياء
من ناحية المنهج : إن المنهج المتبع في العلم هو المنهج التجربيبي الاستقرائي الذي نعتمد فيه على الملاحظة فالفرضية ثم التجربة، أما منهج الفلسفة فهو المنهج التأملي الاستنباطي
من ناحية اللغة : إن اللغة العلمية لغة رمزية دقيقة أما لغة الفلسفة فإن الكلمات الطبيعية
من ناحية النتائج : إن النتائج التي نتوصل إليها في العلم متفق عليها في غالب الأحيان، في حين أن نتائج الفلسفة متنوعة و مختلفةو لا يمكننا الحكم على أي واحدة منها بالصدق أو الكذب
يقول برترند راسل العلم هو ما نعرف و الفلسفة ما لا نعرف



أوجه التشابه



إن وجود أوجه اختلاف بين الطرحين لا ينفي وجود أوجه تشابه بينهما، إذ أن كل منهما معرفة كما أنهما خاصان بالإنسان دون غيره من الكائنات
كلاهما يعبران عن عبقرية الإنسان
كلاهما أداة للتخلص من الجهل
كلاهما له موضوع، نهج و هدف
كلاهما ينتقل من دراسة واقع الإنسان

أوجه التداخل

وجود أوجه تشابه و اختلاف بين الطرحين يدفعنا إلى ضرورة تحديد طبيعة العلاقة بينهما إذ أن العلم جزء لا يتجزأ من المعرفة الفلسفية كما أن الفلسفة تحاول معالجة المواضيع الذي عجز العلم عن تحليلها فالفلسفة تضهر في المساء بعد أن يكون العلم قد قضى يوما طويلا



الخاتمة



إن العلاقة بين العلم و الفلسفة تداخلية ترابطية فوجود العلم يعطي للفلسفة المادة الأولية للتساؤل و وجود الفلسفة يتيح للعلم طرح التساؤلات الابتسملوجية التي تخرجه من دائرة الدوغمائية إلى دائرة الاحتمالية

يمكن تصفح الملف مباشرة عبر مدونة الحسام للتربية والتعليم في الجزائر عن طريق المعاينة أو تحميله مباشرة بصيغة   pdfفي ملف كامل منظم وواضح بالضغط على تحميل أعلاه.

 

الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

 

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:

 

موقع شهادة البكالوريا

مواضيع وحلول شهادة البكالوريا

مواضيع مقترحة في الفلسفة لشهادة البكالوريا

موقع السنة الثالثة 3 ثانوي

موقع التعليم الثانوي

بنك الفروض والاختبارات

فروض واختبارات السنة الثالثة ثانوي

 

ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:

 

 

reaction:

تعليقات