القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس الحياء والعفّة للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني

تحضير درس الحياء والعفّة للسنة الثانية 2 متوسط في التربية الاسلامية الجيل الثاني

ستجدون في هذه الصفحة تحضير درس الحياء والعفّة في مادة التربية الاسلامية للسنة الثانية متوسط وفق مناهج الجيل الثاني ميدان الأخلاق والآداب الإسلاميّة مقدمة لكم من الموقع الأول للدراسة في الجزائر الثانية متوسط.

أ ـ الحياء :

1 ـ أوّلا ـ تعريف الحياء :
أ ـ لغة : الحشمة ؛ ضدّ الوقاحة ، وهو الانقباض والانزواء .ب ـ اصطلاحا : خلق يبعث صاحبه على اجتناب القبيح ، ويمنع من التّقصير في حقّ ذي الحقّ .
1 ـ ثانيا : مكانة الحياء : الحياء صفة جامعة لكلّ خصال الخير  فهو : أ ـ يدفع إلى فعل فعل المحاسن ، ويبعده عن القبائح .
ب ـ هو شعبة من الإيمان وسبب من أسباب السّعادة والقرب من الرّحمن .ج ـ مقرون بالإيمان يزيد به وينقص إن نقص .
د ـ يحفظ صاحبه من الفضائح في الدّارين .
1 ـ ثالثا : أنواع الحياء : للحياء ثلاثة أنواع هي : أ ـ الحياء من  الله : حين يستقر في نفس العبد أن الله يراه ، وأنه سبحانه معه في كل حين ، فإنه يستحي من الله أن يراه مقصرًا في فريضة ، أو مرتكبًا لمعصية/ب ـ الحياء من الملائكة : وذلك بأكرامهم فلا نرتكب المعاصي والمنكرات لأنّهم يتأذّون منها . /ج ـ الحياء من النّفس : بمنعها من القيام بما لا نجرؤ على فعله أمام الناس .

ب ـ العفّة :

1ـ أوّلا: تعريف العفّة: أ ـ لغة : الابتعاد عن الشّيء والكفّ عنه.
ب ـ شرعا : كفّ النّفس عن كلّ ما حرّم الله والامتناع عمّا لا يحلّ قولا وفعلا .
1 ـ ثانيا : أنواع العفّة : لها أنواع كثيرة منها عفّة : أ ـ النّفس :  بتربيتها وتعويدها على فضائل الأخلاق ./ب ـ الجوارح : بتسخيرها في طاعة الله وعبادته . /ج ـ البطن : بأكل الحلال وتجنّب كلّ محرّم ./د ـ عن السّؤال : بالكفّ عن طلب المعونة من النّاس واللجوء إلى الله في ذلك
هـ ـ الجسد : بستره وعدم كشف عوراته ./د ـ اللسان : بتجنّب الغيبة والنّميمة والكذب وكلّ كلام محرّم ، ولزوم ذكر الله .
1 ـ ثالثا ـ من مظاهر العفّة : من يتّصف بالعفّة يجب أن تظهر  عليه : أ ـ القناعة /ب ـ الكسب الحلال / ج ـ الحياء /د ـ ترك الحرام
هـ ـ اللّباس المحتشم . / و ـ الابتعاد عن الكلام الفاحش .ز ـ التّحلّي بالآداب والقيم في التّعامل مع النّاس .
1 ـ رابعا ـ علاقة العفّة بالحياء في القول والفعل: هي شاملة  للحياء،فإذا اشتدّ الحياء زادت العفّة،قيل: على قدر الحياء تكون العفّة
1 ـ خامسا ـ كيف أكون حييّا عفيفا : حتّى أكون حييّا عفيفا  عليّ بـ :
أ ـ استغلّ أوقات فراغي وأصرفها في طاعة الله .ب ـ أصاحب من يعينني على الخير ويمنعني عن الشّر  .ج ـ أغض بصري عن كلّ محرّم . د ـ أحصّن نفسي عن الفواحش وأمنعها من المعاصي . هـ ـ أتطوّع بالصيام لأتدرّب على الإرادة والصّبر . و ـ أرضى بما رزقني الله ولا أطمع فيما عند النّاس .زـ أتسلّح بالصّبر وأستعين بالدّعاء والصّلاة . ح ـ لا أتسلّط بلساني على عيوب النّاس وعوراتهم.
 03/المرحلة الختامية :

العمل المنزلي: الوضعيّة الجزئية الثانية :أقوّم مكتسباتي ص 644 .





الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:










ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال