القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس الأمانة للسنة الأولى متوسط الجيل الثاني


تحضير درس الأمانة للسنة الأولى 1 متوسط في التربية الاسلامية الجيل الثاني

ستجدون في هذه الصفحة تحضير درس الأمانة في مادة التربية الاسلامية للسنة الأولى متوسط وفق مناهج الجيل الثاني ميدان الأخلاق والآدب الإسلاميّة مقدمة لكم من الموقع الأول للدراسة في الجزائر الأولى متوسط.

السّند :
قال تعالى: ﴿إِن َّاللَّه َيَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إلَى أَهْلِهَا﴾ (النساء: 588).
قال : ﴿آية المنافق ثلاث: إذا حدّث كذب، وإذا وعد أخلف،  وإذا اؤتُمن خان﴾ (متّفق عليه)

شرح المفردات :

تؤدّوا: أداء الأمانة إيصالها إلى أصحابها كما هي من غير نقص .
الأمانات: كلّ ما يؤتمن عليه الإنسان من علم ومال وودائع  وأسرار ...
آية: علامة. المنافق: هو الّذي يظهر الخير ويخفي الشّرّ.
الاستنتاج  :

1 ـ تعريف الأمانة :

هي الوفاء بتعهّدات المسلم والتزامه تجاه ربّه وتجاه النّاس بأداء الحقوق وحفظها.

2 ـحكمها :

أمرنا الله بحفظ الأمانة وأوجب علينا أداءها ونهانا عن خيانتها، وتعتبر خيانة الأمانة علامة من علامات النّفاق، وهي دليل إيمان المرء وحسن خلقه، يقول: "لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له" رواه أحمد.

3 ـأنواع الأمانة :  

ـ الأمانة في الدّين بأداء الواجبات وترك المحرّمات. ـأمانة حفظ الوطن.
ـ أمانة حفظ الجوارح من البصر والسّمع و......
ـ الأمانة في الودائع بأدائها إلى أصحابها.
ـ الأمانة في العمل بأدائه على أكمل وجه (المعلّم والطّبيب والتّلميذ وربّ الأسرة ... كلّهم مؤتمنون ).
ـ الأمانة في البيع والشّراء فلا يغشّ المسلم ولا يغدر ولا يخون أخاه.
ـ الأمانة في حفظ الأسرار وعدم إفشائها.

4ـ ثمار حفظ الأمانة :

ـ تقوية صلتي بربّي وحصولي على مرضاته .
ـ تقوية صلتي بالنّاس وحصولي على ثقتهم.
ـ انتشار الامن والاطمئنان بين النّاس.







الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:










ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال