القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس مصارف الزّكاة للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني

تحضير درس مصارف الزّكاة للسنة الثانية 2 متوسط في التربية الاسلامية الجيل الثاني

ستجدون في هذه الصفحة تحضير درس مصارف الزّكاة في مادة التربية الاسلامية للسنة الثانية متوسط وفق مناهج الجيل الثاني ميدان العبادات مقدمة لكم من الموقع الأول للدراسة في الجزائر الثانية متوسط.

1 ـ أولا : مصارف الزّكاة ومستحقّوها :

حدّد الآية ثمانية  أصناف من مستحقي الزكاة ، وتفصيلهم كالتّالي :
أ ـ الفقراء : ذوو دخل لا يكفيهم لسدّ حاجياتهم اليومية ، ومتطلّباتهم الحياتيّة ، فهم في ضيق الحياة وحاجة .
ب ـ المساكين : من ليس لهم دخل مالي ولا مصدر رزق يوميّ .
ج ـ العاملون عليها : القائمون على جمع الزّكاة وتوزيعها ، فيأخذون أجرتهم مقابل ما قدّموا من خدمة .
د ـ المؤلّفة قلوبهم : الذين أسلموا حديثا ، فالزّكاة تثبّتهم على الدّين ، وتعوّضهم لما قد خسروه قبل إسلامهم .
هـ ـ في الرّقاب : أي لتحرير العبيد أو أسرى الغزوات وهذا غير موجود في زماننا .
و ـ الغارمون : أصحاب الدّيون التي أثقلت كاهلهم ، شريطة أن تكون قد اقترضت في الحلال ( كالزواج أو العلاج ... )
ز ـ في سبيل الله : وذلك بصرفها في كلّ عمل خيري يحفظ دين الله كتعمير المساجد وبنائها .
ح ـ ابن السّبيل : الغرباء أو المسافرون الذين تعترضهم الأزمات ( كضياع أموالهم أو انقضائها ... ) في غير بلدانهم ، فيعطى لهم ما يكفيهم لبلوغ إلى وجهتهم المقصودة ، بشرط ألا يسافروا إلى معصية .

2 ـ ثانيا : الشّروط الواجبة توفّرها في المزكّي :

لا بد أن يكون  المزكّي :
أ ـ غنيّا مالكا للنّصاب .   ب ـ لا ديون عليه .
ويشترط في المال : أ ـ أن يبلغ النّصاب .        ب ـ أن يدور عليه الحول ( سنة هجريّة )
03/ المرحلة الختامية
العمل المنزلي/الوضعيّة الجزئية الثانية : أقوّم مكتسباتي ص 60 .





الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:










ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال