القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس حرية التعبير واحترام الحياة الخاصة للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني

تحضير درس حرية التعبير واحترام الحياة الخاصة للسنة الثانية 2 متوسط في التربية المدنية الجيل الثاني

ستجدون في هذه الصفحة تحضير درس حرية التعبير واحترام الحياة الخاصة في مادة التربية المدنية للسنة الثانية متوسط وفق مناهج الجيل الثاني ميدان الحياة المدنية مقدمة لكم من الموقع الأول للدراسة في الجزائر الثانية متوسط.

الوضعية المشكلة التعلمية الجزئية (03):

أثناء تنقّلك بواسطة  القطار شاهدت ملاسنة بين شخصين، أحدهما شغّل المذياع ليستمع لأغاني صاخبة، بينما أراد الآخر توقيف المذياع، فردّ عليه بأنه حرّ في تصرّفاته، فردّ عليه الثاني بأنّ هذا انتهاك للحياة الخاصة !عندئذ احترت من تعقّد الموقف وأنت تحاول التدخّل لإنهاء الشجار
 

1) الحياة الخاصة

أ- مفهومها: ھي حریة الإنسان في اختیار أسلوب حیاته  الشخصیة بكل حرية و سرية بشرظ عدم مخالفة النظام العام و الآداب العامة دون اطّلاع الآخرین على أسرارھا.
ب- عناصرها: أهمّ عناصرها التي لا يجوز الاعتداء عليها هي:
* الاسم والأصل. * الحياة العاطفية.* الحياة العائلية.
* الحالة الصحية. * الصور الشخصية والعائلية.* المعتقد.

2) مكانة حرمة الحياة الخاصة للأشخاص وحرية التّعبير

* حرمة المحادثات الشخصية.* تجنب الشتم والقذف و التحدث في أعراضالناس.
* حرمة المراسلات البريدية. * انتقاء الألفاظ عند التعبير.
* عدم إفشاء الأسرار.* مراعاة النظام العام والآداب العامة.

3) نتائج انتهاك واحترام الحياة الخاصة

أ/ نتائج احترام الحياة الخاصة
- تجنّب العقوبات القانونیة.
- تماسك العلاقات الاجتماعية.
- المحافظة على القيم والأخلاق.
- نيل الاحترام والتقدير.
- إنشاء صداقات حقیقیة.  
ب/ نتائج انتهاك الحياة الخاصة
- التعرّض للعقوبات القانونیة.
- تفكّك العلاقات الاجتماعية.
- ضياع القیم والأخلاق.
- مذمّة الآخرین واحتقارھم.
- الكراهية والعنف.

4) الدستور وحرمة الحیاة الخاصة

یؤكّد الدستور الجزائري في كثير من مواده على أنّ ممارسة الحق في الحق في التعبیر بكل حرية لا تعني انتهاك حرمة الحیاة الخاصة للآخرین، والقانون يعاقب كل من تعمّد المساس بحرمة الحیاة الخاصة للأشخاص عن طریق التشھیر والابتزاز والمساومة وتشویه السمعة.




الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:










ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال