القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس سورة الطارق للسنة الأولى متوسط الجيل الثاني


تحضير درس سورة طارق للسنة الأولى 1 متوسط في التربية الاسلامية الجيل الثاني

ستجدون في هذه الصفحة تحضير درس سورة الطارق في مادة التربية الاسلامية للسنة الأولى متوسط وفق مناهج الجيل الثاني ميدان النّصوص الشّرعيّة مقدمة لكم من الموقع الأول للدراسة في الجزائر الأولى متوسط.

تعريف السّورة :

مكّية آياتها 17 آية ، سمّيت كذلك لورود لفظ (الطّارق) في بدايتها ، تناولت قدرة الله في خلق الإنسان وإماتته وإحيائه يوم القيامة .

شرح المفردات :

الطّارق :النجم الذي يظهر ليلا
النجم الثّاقب : يثقب الظلام بنوره
حافظ : ملك يكتب أعمال الإنسان خيرها وشرها .
الصّلب: فقرات ظهر الإنسان
التّرائب : عظام الصدر
على رجعه : على إعادة الإنسان وبعثه يوم القيامة
تبلى : تُمتحن فتُكشف وتُعرف
السّرائر : خبايا النفوس
ذات الرّجع :ذات المطر
الصّدع : تتصدع وتتشقق بالنبات
يكيدون :يدبرون المكائد و المؤامرات في الخفاء لمحاربة الإسلام و المسلمين
فمهّل الكافرين :لا تستعجل عقابهم
رويدا : قليلا .
التحليل والمناقشة :
بم افتتح الله السورة ؟ علام أقسم ؟ إلام دعا الله الإنسان ؟ ما الذي ينفع الإنسان يوم القيامة ؟ ما الدّليل في الآية ؟ بم أمر الله نبيّه الكريم في نهاية السّورة ؟

المعنى الإجمالي للآيات :

- أقسم الله عزّ وجلّ بالسماء والنجم الطارق ليل على أنّ لكل إنسان رقيبا يحصي ويكتب أعماله خيرها وشرّها ، ثمّ بيّن قدرته على إعادة خلق الإنسان بعد موته لمحاسبته على أعماله ، فالذي خلقه قادر على بعثه يوم القيامة الذي تظهر فيه أعمال الناس وتنكشف فيه أسرارهم ولا يكون لهم معين ولا قوة تدفع عنهم العذاب .
- ثمّ أكّد على صحّة ما جاء به القرآن فهو حقّ ليس بهزل، وأشار إلى مؤامرة الكفّار ضد الرسول و المسلمين وبأنّ الله سيجازيهم على أعمالهم وأفعالهم، كما أمر رسوله بأن ينذرهم ولا يستعجل في هلاكهم ، فأمهلهم قليلا فسوف ترى ما سيصنع الله بهم .

العبر المستفادة من الآيات :

- يقسم الله بمخلوقاته و الإنسان لا يقسم بغير الله .
- لا أحد ينفع الإنسان وينصره إلا العمل الصّالح يوم القيامة يوم تكشف خبايا النفوس.
- على الإنسان مراقبة أفعاله وأعماله لأن الملك يسجلها .
- الله قادر على خلق الإنسان وقادر على بعثه يوم القيامة .
- الله يمهل الظالم و يؤخره ولا يهمله .







الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:










ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال