القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس التضامن ولو بكلمة للسنة الثالثة متوسط الجيل الثاني


تحضير درس التضامن ولو بكلمة للسنة الثالثة 3 متوسط مادة اللغة العربية فهم المنطوق الجيل الثاني
تحضير نص التضامن ولو بكلمة السنة الثالثة متوسط الجيل الثاني: المقطع التعليمي: التضامن الإنساني ص 51 من الكتاب المدرسي الجديد.
النص: أثارتك كلمة معلّمكم وهو يقول: يكون الإنسان: “إنسانا عندما يتعاطف مع الآخر. فتذكّرت أحوال الفقراء والمشرّدين.”
– أصغ إلى الخطاب، وسجّل رؤوس الأقام المناسبة لتتعرّف على بعض طرق التّضامن.

أسئلة الفهم:

س_ مالدافع الذي جعل الكاتب ينتج هذا الخطاب   ؟   ج_   الشعور بالخوف  بسبب الخواطر التي كانت نائمة في ذاكرته

س_   ما هي هذه الهواجس  ؟    ج_   قصة العارف

س_ كيف قرر أن يتضامن مع الفقراء   ؟   ج_   بزيارتهم

س_  انقل قصة العارف بأسلوبك  ؟    ج_  دخل عليه اخوانه في يوم شديد البرد، فوجده عاريا من ثيابه، والبرد شديد تعجب وسأله عن السبب فقال له : تذكرت معاناة الفقراء فقررت أن أشاركهم آلامهم

س_  أراد الكاتب أن يقتدي بالعارف في تصرفه ما الذي منعه   ؟    ج_  تأكد أن هذا التصرف لن يفيدهم بل ييد من عدد العرات

س_  اهتدى الكاتب لطريقة يتضامن بها مع الفقراء وضحها    ؟     ج_  زيارتهم والنظر إلى شقائهم والتألم لحالهم

س_  بما أن الكاتب ليس له مال يتضامن به مع هؤلاء     ؟    ج_  الكاتب لا يملك مالا يساعد به هؤلاء الفقراء لكنه يملك قلبا وروحا إنسانية لم يبخل بهما عن الفقراء   وهو بهذا طبق تعالم ديننا الحنيف قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:( تَبَسُّمُك في وَجْه أَخِيك لك صدقة) رواه الترمذي .
شرح المفردات:
وخز : لسع
الزهيمر: مرض النسيان والخوف
خواطر :هواجس وأفكار
هاحهت: نائمت طاهنت
شازدة : عالقة في الذاكرة وغفلت عنها
لذع: ألم ووجع
هاجعة: أتفقد أحواله
الفكرة العامة :
تأثر الكاتب بتصرف العارف ومسارعته للبحث عن وسيلة للتضامن مع الفقراء.
الدوافع الانسانية التي جعلت الكاتب يسعى للتضامن مع الفقراء.
المغزى العام من النص :
لولا التعاون بين الناس ما شرفت نفس و لا ازهرت أرض بعمران.
قال تعالى: “وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم و العدوان”.
أنتج مشافهة
– اعِرِضْ بأسلوبك مضمون الخِطاب المسموع مقتصِرًا فقط على العبارات الضّروريّة لأداء المعنى.
أحضّر:
قال صلى الله عليه وسلم: (المؤمنُ للمؤمنِ كالبنيانِ يشدُّ بعضه بعضا). وأنت تقرأ هذا الحديث شعرتَ بقيمة التّضامن ودورِه في المجتمع. وتأكّدتَ أنَّ التّكافل يقهر كل الصّعاب.
– استعنْ بالنّصّ (درهم السُّلِّ) لإدراك قيمة التّضامن.



الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:














ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال