القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس سورة المطفّفين للسنة الثانية متوسط الجيل الثاني

تحضير درس سورة المطفّفين للسنة الثانية 2 متوسط في التربية الاسلامية الجيل الثاني

ستجدون في هذه الصفحة تحضير درس سورة المطفّفين في مادة التربية الاسلامية للسنة الثانية متوسط وفق مناهج الجيل الثاني ميدان القرآن الكريم والحديث النبوي الشّريف مقدمة لكم من الموقع الأول للدراسة في الجزائر الثانية متوسط.

1 ـ أتعلّم أحكام التّجويد :

الإدغام الشّفوي : إدخال الميم السّاكنة في الميم المتحرّكة ، بحيث تصيران ميما واحدة مشدّدة في النّطق [ إنّهم مبعوثون = تنطق إنّهمبعوثون ]

2 ـ أكتشف معاني الكلمات :

المفردة
تفسيرها :
المفردة
تفسيرها :
ويل
وعد بالعقاب وتهديد بالعذاب ، أو واد في جهنّم
المطفّفين
الذين ينقصون في الميزان
اكتالوا
اشتروا من عند غيرهم
يستوفون
يطلبون حقّهم كاملا
كالوهم
عندما يَزِنُونَ للغير
يخسرون
ينقصون الوزن
كلّا
كلمة ردع وزجر
كتاب الفجّار
صحيفة تكتب فيها أعمالهم

3 ـ من صور الإعجاز العلمي في السّورة :

أ ـ كلمة ويل مكوّنة من 3 أحرف ، وكلمة المطففين مكوّنة من 8 أحرف ، وقد اجتمعا في الآية الأولى معا (ويل للمطففين= 38 ) وهذا ترتيب السورة .
ب ـ الآية 2 ( الذين إذا اكتالوا على النّاس يستوفون ) متألفة من 6 كلمات وترتيبها 30 (36) هو عدد آيات السّورة .
ج ـ كلمة (يستوفون) تتألف من 7 أحرف ومعناها يأخذون حقّهم كاملا ، وكلمة (يخسرون) بمعنى ينقصون الوزن ، عدد حروفها 6 ، وفي هذا إشارة واضحة إلى النّقص (عبرت الآية عن الإنقاص في الميزان بإنقاص حرف من الكلمة 2)

4 ـ أهتدي بالسّورة :

أتجنّب الغشّ وخداع المسلمين في كلّ  معاملاتي ، لأنّه ليس من أخلاق المسلمين كما أنّه سبب كلّ مهلكة ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم  [ مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنّا ]
الوضعيّة الجزئية الثانية :

 أقوّم مكتسباتي ص 79 .





الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:










ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال