القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير درس الصّلاة ومكانتها التّعبّديّة للسنة الأولى متوسط الجيل الثاني


تحضير درس الصّلاة ومكانتها التّعبّديّة (1،2) للسنة الأولى 1 متوسط في التربية الاسلامية الجيل الثاني

ستجدون في هذه الصفحة تحضير درس الصّلاة ومكانتها التّعبّديّة (1،2) في مادة التربية الاسلامية للسنة الأولى متوسط وفق مناهج الجيل الثاني ميدان العبادات مقدمة لكم من الموقع الأول للدراسة في الجزائر الأولى متوسط.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله، ،  يقول : ﴿أرأيتم لو أنّ نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كلّ يوم خمس مرّات، هل يبقى من درنه شيء؟ قالوا: لا يبقى من درنه شيء. قال : فذلك مثل الصّلوات الخمس يمحو الله بهنّ الخطايا﴾(أخرجه البخاريّ)
شرح المفردات :
الدّرن:الوسخ .الخطايا :الذّنوب والآثام .
التحليل والمناقشة :علام يحثّنا رسولنا الكريم في الحديث الشّريف ؟ بم شبّه الصّلوات الخمس؟ما أهمّيّة الصّلاة ؟
الاستنتاج  :

1 ـ تعريف الصّلاة :

أ ـلغة :الدّعاء.
ب ـشرعا :عبادة ذات أقوال وأفعال مخصوصة ، مُفتتحة بالتّكبير ومُختتمة بالتّسليم.

2 ـ مشروعيّتها :

أ ـحكمها :الصّلاة واجبة على كلِّ مُسْلم بالغ عاقل.
ب ـ دليل مشروعيّتها :
ـ من القرآن:قال تعالى:﴿وَأَقِيمُواالصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَِ﴾البقرة43
ـ من السّنّة : قوله :"بُنِي الإسلام على خمس: ... وإقام الصّلاة" متّفق عليه .

3ـ الحكمة منها :  

ـتنهى عن الفحشاء والمنكر ـ تربط العبد بربّه وتمنحه السّكينة والطّمأنينة.
ـ طريق الفوز وتكفير الّنوب ـ تربّي المسلم على احترام الوقت.
ـ تعود على الطّاعة والنّظام وحسن المنظر ونظافة الجسم.

4- مكانة الصّلاة في الإسلام :

مما يدلُّ على عظمة الصّلاة :
ـ الصّلاة عماد الدّين وأفضل الأعمال بعد الشّهادتين.
ـالعبادة الوحيدة الّتي فرضها الله وأبلغها لرسوله بغير واسطة ليلة الإسراء والمعراج
ـأوّل ما يُحاسب عليه العبد من عمله.
ـ الرّكن الوحيد الّذي يؤدّيه المسلم في كلّ أحواله.
ـ آخر ما أوصى به النّبيُّ وهو على فراش الموت.

5ـ أحكام الصّلاة :

أ) شروط الصّلاة :

1ـالإسلام 2 ـالعقل 3 ـالبلوغ 4 ـالطّهارة من الحدث الأكبر والأصغر5ـدخول وقت الصّلاة6 ـستر العورة 7 ـ الطّهارة من الخبث 8 ـ استقبال القبلة .

ب)فرائض الصّلاة :

1ـالنّية 2 ـتكبيرة الإحرام والقيام لها 3 ـقراءة الفاتحة والقيام لها 4 ـالرّكوع
5 ـ الرّفع من الرّكوع 6 ـ السّجود 7 ـ الجلوس بين السّجدتين 8 ـ السّلام
9 ـ الجلوس للسّلام 10 ـ الاعتدال 11 ـ الطّمأنينة 12 ـ ترتيب الأركان.

ج)سننها :

ـ قراءة السّورة بعد الفاتحة ـ السّر في موضعه والجهر في موضعه ـ كلّ التّكبيرات عدا تكبيرة الإحرام ـ قول : سمع الله لمن حمده وردّ المأموم : ربّنا ولك الحمد
ـ التّشهّد الأوّل والجلوس له ـ التّشهّد الثّاني والجلوس له .

د)مبطلات الصّلاة :

ـ تعمّد ترك ركن من أركانها
ـ تعمّد زيادة ركن من أركانها
ـ تعمّد الكلام الخارج عن الصّلاة
ـ تعمّد كشف العورة ـ انتقاض الوضوء.

6ـ الصّلوات المكتوبة:

فرض الله علينا خنس صلوات في اليوم والليلة: الصّبح ركعتان الظّهر والعصر 4ركعات في كلّ منهما، المغرب 3 ركعات، العشاء 4ركعات

7ـ أثر الصّلاة في تهذيب سلوكي :

تربّي على الصّدق و التأدّب مع النّاس ، وتربّي على فعل الخير والفضائل ، كما تربّيني على غضّ البصر وعفّة النّفس وطهارتها من الذّنوب والفواحش ، وتقوّي في نفسي الرّغبة في التّوبة ، وتعلّمني احترام الوقت

8ـ كيفية الصّلاة :

ـ استقبل القبلة وأنوي ثمّ أكبر (الله أكبر) رافعا يديّ إلى منكبيَّ .
ـ اقرأ الفاتحة ثمّ سورة بعدها
ـ أركع قائلا "الله أكبر" فإذا استويت راكعا أقول ثلاثا "سبحان ربّي العظيم" .
ـأرفع من ركوعي قائلا: "سمع الله لمن حمده" وبعد اعتدالي قائما أقول ربّنا ولك الحمد
ـ أهوي إلى السّجود مكبّرا، وأقول في سجودي : "سبحان الأعلى" ثلاثا.
ـ أرفع من سجودي مكبّرا وأستوي قاعدا ، ثمّ أسجد ثانية .
ـ أقوم من السّجدة الثّانية مكبّرا ، وآتي بالرّكعة الثّانية مثل الأولى.
ـ بعد السّجود الثّاني من الرّكعة الثّانية أجلس وأقرأ التّشهّد " التّحيات لله ....."
ـأقوم من التّشهّد وعندما أستوي قائما أقول : "الله أكبر" ثمّ آتي بباقي الرّكعات.
ـ بعد التّشهّد الأخير أضيف الصّلاة الإبراهيميّة ثمّ أطلق السّلام .







الى هنا وقد انتهينا نتمنى ان تكونوا قد استفدتم من موضوعنا ونعتذر عن الاطالة نتمنى منكم مشاركة المقال ان نال اعجابكم وأردتم شكرنا، ولا تنسوا أننا مستعدون لمساعدتكم والتحدث معاً عبر مساحة التعليقات التي من أجلكم أنتم ولنجيب عنكم اجابة شافية ان شاء الله.

كما يمكن لزوارنا الأعزاء الاستفادة من صفحات الموقع التالية حيث ستجدون كل ما يسركم:










ساهم في ترقية التعليم في الجزائر، وأرسل لنا ملفاتك ليتم نشرها باسمك ويستفيد منها أبناؤنا، وذلك عبر نموذج المساهمة في إثراء الموقع:


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال